حق في الخصوصية؟ ليس على حساب حرية التعبير!

أحد مستخدمينا “imos.org.uk” يجادل مع واحد من مسودات مبادئنا متحدياً فكرة أن الخصوصية شرط على حرية التعبير.

تبدو الخصوصية وكأنها شيء جميل. إذا كان ممكنا لي أن أحصل على حق في الخصوصية دون أن يتعارض ذلك مع حرية التعبير، فإنني سأكون منجذباً للفكرة. لكن ماذا يفترض بنا أن نفعل؟ إذا أخبرت شخصاً سراً حميماً، هل يمكنني فعلاً أن أملك الحق في إرغامة على عدم الكشف عن هذه المعلومات؟ يبدو هذا قدراً مفزعاً من الحد من حرية التعبير.

محاولات فرض الحق في الخصوصية يمكنها بسهولة أن تتعارض مع حرية التعبير- وحرية التعبير أكثر أهمية من الخصوصية. لا يجب أن يكون السؤال حول »الموازنة« بين »الحق في الخصوصية« بمقابل »المنفعة العامة«. ليس من الصالح العام المساومة على حرية التعبير بدون سبب وجيه بشكل استثنائي- وردع الحرج عن الناس ليس سبباً وجيهاً بشكل استثنائي لكي نحد حرية التعبير. هل سنحاجج فعلاً –بدون أي تهكم- بأنه من أجل حماية حرية التعبير، يجب علينا إرغام الناس أن يبقوا صامتين حول أشياء يمكنها أن تحرج أناساً آخرين؟ في أغلب الأحيان، ينتج الحرج عن ناس ذوي وجهين ومخادعين يريدون ان يقدموا صورة معينة عن أنفسهم لبعض الناس بينما الواقع يكون في مكان آخر. هل يجب علينا المساومة على حرية التعبير من أجل أن نحمي كاذبين من أن يتم اكتشافهم؟

كما أنني مهتم بتحدي الزعم الأساسي بأن الخصوصية هي شرط لحرية التعبير – كما هو معبّر عنه في الفقرة الأولى (من المقالة الأصلية). على فرض أننا لا نعيش في دولة بوليسية- والتي لن يكون فيها حرية تعبير على كل حال- فإن الزعم بأن الانتقاص من الخصوصية يمنع حرية التعبير لا معنى له. من الصحيح أنه، حتى بدون دولة بوليسية، معظم الناس سيظلون يحدّون مما يقولونه إن اعتقدوا بأن كلماتهم لن تبقى خاصة. لكن هذا خيارهم. لا يتم إرغامهم بأن يبقوا صامتين. لم يتم إذاً سلبهم حق حرية التعبير. إنهم يختارون أن لا يشاركوا الآخرين وجهات نظرهم- عادة لأن لا يناسبهم أن يعلم أناس معينون آخرون الحقيقة عمّا يجول في خاطرهم.

هناك وسائل مشروعة يمكننا من خلالها السعبي لحماية حقوقنا في الخصوصية. لكن هذه يجب أن تكون بشكل رئيسي مركزة على تقييد بعض الطرق الأكثر تطفلاً التي قد يستخدمها الناس من أجل الحصول على معلومات حولنا، بدلناً من منعهم من نشر تلك المعلومات التي حصلوا عليها بشكل شرعي. إن الحد من حرية التعبير من أجل حماية خصوصية الناس هو، في المقابل، شيء آخر.

يجب علينا عدم المساومة على مبادئ حرية التعبير. عندما يكون لدى الناس هموم حول أمور مثل الخصوصية، فإنه بدلاً من إرضاء أية مطالب قد تكون لديهم حول الحد من حرية التعبير، يجب علينا أن نقف دفاعاً عن مبادئنا ونحاجج على أساس أنه مهما كنا قد نستمتع بالحصول على خصوصيتنا، فإن حرية التعبير أهم بشكل كبير، كبير جداً.

اقرأ النص الأصلي للمقالة والتعليقات هنا.

قراءة المزيد:


تعليقات (1)

تمت الترجمه الآلية بواسطة «مترجم جوجل» الذي يقدم المعنى العام لما قاله المشارك. إلا أن هذه الترجمة لا يمكن الاعتماد عليها لإعطاء المعنى الدقيق والطف في الترجمة. الرجاء أخذ ذلك في الاعتبار.

  1. Knocking about the boundary between privacy and free speech is important. To detect others’ privacy reveals the power of privacy, but not basic right.

اترك تعليقاً بأية لغة

إضاءات

اسحب إلى اليسار لتصفح جميع الإضاءات


«مناظرة حول حرية التعبير» هي مشروع بحثي تحت رعاية برنامج داريندورف لدراسة الحرية في كلية سانت أنتوني بجامعة أكسفورد. www.freespeechdebate.ox.ac.uk

جامعة أوكسفورد