معايير مجتمعنا

إن موقع كهذا مخصص للمناظرة حول حرية التعبير يطرح سؤالاً هاماً: ما مدى الحرية التي نستطيع أن نتحدث بها عن حرية التعبير؟ بما إن قضيتنا هي حرية التعبير, فنحن نريد لجميع مشاركينا أن يُعبّروا عن أنفسهم بأقصى قدر من الحرية—حتى في أصعب القضايا الشائكة. و لكن هذا لا يعني أن نسمح لأي شخص بإساءة استخدام المساحة المخُصصة له/لها ليقول ما يحلوا له/لها عن أي موضوع مطروح, هذا بجانب الدعاية لمنتج بعينُه أو عمليات الاختراق أو الاحتيال الالكتروني. إذا حدث ما سبق ذِكرُه, فإن إقامة أي حوار سوف تكون مستحيلة. الحرية لا تعني الفوضى. إن المناظرة عن حرية التعبير على المستوى العالمي تختلف تماماً عن الثرثرة العالمية.

نحن نسعى لأن يكون هذا الموقع مكاناً يشعر فيه الجميع أنهم محل ترحيب ليشاركوا في مناظرات حرة و مثمرة و مُتحضرة. هناك أيضاً بعض القوانين التي يجب أن نلتزم بها—حتى إذا كان البعض منّا يطالب بتغيير بعض هذه القوانين. إن الفقرات التالية تحدد معايير مجتمعنا التي يجب أن نتبعها في استخدامنا لهذا الموقع كما تعطي لمحة عن المعايير التي يلتزم بها وسطائنا.  إن إقامة هذه المعايير في حد ذاته تدريب على التفكير في الحدود  الشرعية لحرية التعبير.

التحضر السليم. بالتوافق مع المبدأ الرابع (“نحن نعبر عن كل أنواع الإختلافات البشرية بصراحة وبصوره متحضرة”) و روح هذه التجربة, فنحن نهدف إلى أن يستطيع كل فرد أن يعبر عن رأيه في أي موضوع يتعلق بالمناظرة عن حرية التعبير. نحن نؤمن أنه يجب أن يكون هناك قدر من التحضر لكي تتم هذه المناظرة خاصةً بين دول و ثقافات و لغات مختلفة. و لكن يجب أن نضع في عين الأعتبار أن حدود مفهوم التحضر و أدب الحوار واسع جداً و يشمل عدة معاني مُختلفة—و هذا يمكن ملاحظته فيما يخص السخرية و التهكم و الكاريكاتيور. لذلك نحن نلخص كل هذا في عبارة “التحضر السليم.”

القانون. إن مقر جامعة أوكسفورد يوجد في المملكة المتحدة و هي بذلك مؤسسة خاضعة لقوانين انجلترا و وايلز. و لذلك, يجب أن تراعي أن يكون المحتوى الذي تشاركنا به خاضع لقانون المملكة المتحدة. و بما أن هذا الموقع متاح للجميع حول العالم, فيجب أن تعلم  بأنك قد تكون عرضة للملاحقة القضائية من الجهات المختصة.

إذا قرأت أو رأيت أي محتوى تظن أنه يخالف تلك المعايير, اضغط على كلمة ” Report ” (إبلاغ) على من المكان المخصص للتعليق أو راسلنا عل البريد الاكتروني report@freespeechdebate. في حالة التبليغ عن أي تجاوز أو مخالفة, فإن الجامعة لها الحق أن تقرر إذا كان هناك أي خرق قد تم وفقاً للمعايير المتفق عليها أم لا من أي مستخدم للموقع و سوف تتخذ الاجراءات اللازمة.

لكي نحقق هدفنا من الوصول إلى الانفتاح و الوصول إلى لُب القضايا المطروحة و التحضر السليم, بجانب الالتزام بالقانون, فإن المحتوى القابل للإزالة و المحو يشمل التالي:

التحريض على العنف.

الإساءة الشخصية أو التشهير و القذف كالتهديدات والحروب المحرضة والخروج عن الموضوع بتصريحات قاسية للفت الأنظار.

التحريض على التفرقة العنصرية بناءاً على النوع أو الجنس أو الدين أو التوجه الجنسي أو السن أو الجنسية أو الأصل العِرقي.

الإباحية.

انتهاكات حقوق الآخرين في الخصوصية و المعلومات الخاضعة لحقوق الملكية الفكرية.

إدعاء صفة الآخرين أو استخدام أي وسيلة تسيء تمثيل شخصيتك أوالمؤسسة التابع لها.

مخالفة قوانين حقوق الطبع و النشر أو استخدام المعلومات أو العلامة التجارية أو مخالفة أي من قوانين حقوق الملكية الفكرية.

استخدام أي مواد تجارية أو دعائية, بما فيها رسائل البريد الاكتروني الدعائية.

استخدام أي مواد قد تؤدي إلى إهانة المحكمة أو إظهار عدم الاحترام لكرامة المحكمة.

إن للجامعة الحق في مراجعة معايير مجتمعنا في أي وقت و تعديلها على هذه الصفحة. نرجو أيضاً مراجعة أقسامنا الأخرى: شروط الاستخدام, حقوق الطبع والنشر, الخصوصية والووصول لنا لمعرفة سياستنا.

picture_as_pdf Create PDF

اترك تعليقاً بأية لغة

ماذا ينقص؟

هل هناك مجال جوهري لم نتطرق إليه؟ مبدأ حادي عشر؟ دراسة حالة توضيحية؟ اقرأ اقتراحات أناس آخرين واترك ذاك الخاص بك هنا. أو ابدأ نقاشاً بلغتك الخاصة.

انضم

«مناظرة حول حرية التعبير» هي مشروع بحثي تحت رعاية برنامج داريندورف لدراسة الحرية في كلية سانت أنتوني بجامعة أكسفورد. www.freespeechdebate.ox.ac.uk

جامعة أوكسفورد